X
تبلیغات
نماشا
رایتل

مدرسه الدیوان

مدرسة الدیوان هی حرکة تجدیدیة فی الشعر العربی ظهرت فیالنصف الأول من القرن العشرین على ید عباس محمود العقاد وإبراهیم المازنی وعبد الرحمن شکری. سمیت بهذا الاسم نسبة إلى کتاب ألفه العقاد والمازنی وضعا فیه مبادئ مدرستهم واسمه "الدیوان فی الأدب والنقد". حُددت أهداف المدرسة کما یقول العقاد فی الدیوان: «وأوجز ما نصف به عملنا إن أفلحنا فیه أنه إقامة حد بین عهدین لم یبق مال یسوغ اتصالهما والاختلاط بینهما، وأقرب ما نمیز به مذهبنا أنه مذهب إنسانی مصری عربی».

مما تدعو إلیه المدرسة التمرد على الأسالیب القدیمة المتبعة فی الشعر العربی سواء فی الشکل أو المضمون أو البناء أو اللغة.

نهجت هذه المدرسة النهج الرومانسی فی شعرها ومن أبرز سمات هذه المدرسة:

  • الدعوة إلى التجدید الشعری فی الموضوعات    
  • الاستفاد من الادب الغربی
  • الاطلاع على الشعر العربی القدیم
  • الاستعانة بمدرسة التحلیل النفسی
  • الاتجاه إلى الشعر الوجدانی    

 الخصائص الفنیة لجماعة الدیوان   

 

  • الجمع بین الثقافة العربیة والإنجلیزیة.
  • التطلع إلى المثل العلیا والطموح.
  • الشعر عندهم تعبیر عن النفس الإنسانیة وما یتصل بها من التأملات الفکریة والفلسفیة.
  • وضوح الجانب الفکری عندهم مما جعل الفکر یطغی علی العاطفة.
  • التأمل فی الکون والتعمق فی أسـرار الوجـود.
  • القصیدة عندهم کائن حی کالجسم لکل عضو وظیفته.
  • الوحدة العضویة المتمثلة فی وحدة الموضوع ووحدة الجو النفسی.
  • الصدق فی التعبیر والبعد عن المبالغات.
  • استخدام لغة العصر.
  • ظهور مسحة من الحزن والألم والتشاؤم والیأس فی شعرهم.
  • عدم الاهتمام بوحدة الوزن والقافیة منعاً للملل والدعوة إلى الشعر المرسل
  • الاهتمام بوضع عنوان للقصیدة ووضع عنوان للدیوان لیدل علی الإطار العام لمحتواها.
  • التجدید فی الموضوعات غیر المألوفة مثل (رجل المرور/ الکواء).
  • استخدام طریقة الحکایة فی عرض الأفکار والآمال.