X
تبلیغات
پیکوفایل
رایتل

جبرا ابراهیم جبرا

جبرا إبراهیم جبرا (ولد فی 1920[1]، توفی فی 1994) هو مؤلف ورسام، وناقد تشکیلی، فلسطینی من السریان الأرثوذکس الاصل ولد فی بیت لحم فی عهد الانتداب البریطانی، استقر فی العراق بعد حرب 1948. انتج نحو 70 من الروایات والکتب المؤلفة والمترجمه المادیه، وقد ترجم عمله إلى أکثر من اثنتی عشرة لغة. وکلمة جبرا آرامیة الاصل تعنی القوة والشدة.

ولد فی بیت لحم درس فی القدس وانکلترا وأمریکا ثم تنقل للعمل فی جامعات العراق لتدریس الأدب الإنجلیزی وهناک حیث تعرف عن قرب على النخبة المثقفة وعقد علاقات متینة مع أهم الوجوه الأدبیة مثل السیاب والبیاتی. یعتبر من أکثر الأدباء العرب إنتاجا وتنوعا إذ عالج الروایة والشعر والنقد وخاصة الترجمة کما خدم الأدب کإداری فی مؤسسات النشر. عرف فی بعض الأوساط الفلسطینیة بکنیة "أبی سدیر" التی استغلها فی الکثیر من مقالاته سواء بالانجلیزیة أو بالعربیة. توفی جبرا إبراهیم جبرا سنة 1994 ودفن فی بغداد.                              

 

 أعماله  

 قدم جبرا إبراهیم جبرا للقارئ العربی أبرز الکتاب الغربیین وعرف بالمدارس والمذاهب الأدبیة الحدیثة، ولعل ترجماته لشکسبیر من أهم الترجمات العربیة للکاتب البریطانی الخالد، وکذلک ترجماته لعیون الأدب الغربی، مثل نقله لروایة «الصخب والعنف» التی نال عنها الکاتب الأمیرکی ولیم فوکنر جائزة نوبل للآداب. ولا یقل أهمیة عن ترجمة هذه الروایة ذلک التقدیم الهام لها، ولولا هذا التقدیم لوجد قراء العربیة صعوبة کبیرة فی فهمها[2]. أعمال جبرا إبراهیم جبرا الروائیة یمکن أن تقدم صورة قویة الإیحاء للتعبیر عن عمق ولوجه مأساة شعبه، وإن على طریقته التی لا ترى مثلباً ولا نقیصة فی تقدیم رؤیة تنطلق من حدقتی مثقف، مرهف وواع وقادر على فهم روح شعبه بحق. لکنه فی الوقت ذاته قادر على فهم العالم المحیط به، وفهم کیفیات نظره إلى الحیاة والتطورات[3].            

 

ادبه  

 

  • فی الشعر لم یکتب الکثیر ولکن مع ظهور حرکة الشعر النثری فی العالم العربی خاض تجربته بنفس حماس الشعراء الشبان.
  • فی الروایة تمیز مشروعه الروائی بالبحث عن أسلوب کتابة حداثی یتجاوز أجیال الکتابة الروائیة السابقة مع نکهة عربیة. عالج بالخصوص الشخصیة الفلسطینیة فی الشتات من أهم أعماله الروائیة "السفینة" و"البحث عن ولید مسعود" و"عالم بلا خرائط" بالاشتراک مع عبد الرحمان منیف.
  • فی النقد یعتبر جبرا إبراهیم جبرا من أکثر النقاد حضورا ومتابعة فی الساحة الثقافیة العربیة ولم یکن مقتصرا على الأدب فقط بل کتب عن السینما والفنون التشکیلیة علما أنه مارس الرسم کهوایة.
  • فی الترجمة ما زال إلى الیوم جبرا إبراهیم جبرا أفضل من ترجم لشکسبیر إذ حافظ على جمالیة النص الأصلیة مع الخضوع لنوامیس الکتابة فی اللغة العربیة کما ترجم الکثیر من الکتب الغربیة المهمتمة بالتاریخ الشرقی مثل "الرمز الأسطورة" و"ما قبل الفلسفة".

 

 

مولفاته  

 

فی الروایة

  

 

2- فی الشعر

3- الترجمة

  • هاملت - ماکبث - الملک لیر - عطیل - العاصفة - السونیتات لشکسبیر
  • برج بابل - أندریه مارو
  • الأمیر السعید - أوسکار وایلد
  • فی اتظار غودو صأمویل بیکیت
  • الصخب والعنف - ولیام فوکنر
  • ما قبل الفلسفة - هنری فرانکفورت

3- دراسات

جمعت أعماله النقدیة فی کتاب بعنوان " اقنعة الحقیقة.. أقنعة الخیال "